منتديات ورود الأمل

منتديات ورود الأمل


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مامعنى الشرف ياناس فتعريف الشرف ومراتبه على أربع منازل من معاني العلامة الشيخ الحجاري
الثلاثاء يونيو 10, 2014 12:46 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» تحليل خبر الحرب عند الحجاري في ورقة قال على أي هدف جاء الإرهاب بإسمك يا داعش
الجمعة يونيو 06, 2014 12:41 pm من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» أخطر هجوماً استخدمه العلامة الشيخ الحجاري الرميثي ضد من صرح أنا أعلم الموجودين من العلماء
الجمعة مايو 02, 2014 6:38 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» تفسير الشيخ الحجاري لدعاء كُميل: اللّهُمَّ اغفِر لِي الذُّنُوبَ التي تُنزلُ النِّقم
الخميس أبريل 17, 2014 12:39 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» مراودة زليخة من يوسف ولقد همت بهِ وهمَّ بها من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي
الأربعاء أبريل 02, 2014 10:34 pm من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» مناظرة العلامة الشيخ الحجاري مع السيد السيستاني على موقعه الرسمي حول تعليم الصلاة وأحكامها
الأحد مارس 16, 2014 8:05 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» السيد كمال الحيدري يطعن بحديث العلامة الشيخ الحجاري الذي ناورَ العرعور عن إمامة علي ع
الخميس يناير 30, 2014 4:56 am من طرف ورود

» شيخ اليعقوبي على لسان الصدر يصف الكلام حول المرجعية الساكتة بالنجف وهل الحجاري يسانده
الجمعة سبتمبر 20, 2013 6:50 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» طلب العلامة الشيخ الحجاري تظاهر الشعب الكويتي ضد العرعور وخروجه من الكويت كونه لوطياً
الإثنين سبتمبر 16, 2013 1:35 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ورود
 
فتى الجبل
 
الزعيم
 
ابو حسين
 
السيد الحيدري
 
القمر14
 
الذابح
 
السراب
 
عاشق السيد
 
ليان
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 58 بتاريخ السبت نوفمبر 26, 2011 9:54 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 403 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خواص سعيد فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11422 مساهمة في هذا المنتدى في 2217 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 قصة طفلة من الجنة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ورود
المديرة
المديرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 4039
السٌّمعَة : 4
نقاط : 4532
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: قصة طفلة من الجنة   الأحد مايو 23, 2010 3:44 am

السلام عليكم
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وال محمد الطيبين الطاهرين


توبة مالك بن دينار:
سئل مالك بن دينار عن سبب توبته وتوجهه إلى الله, قال: كنت في مستهل عمري جندياً سكيراً, اشتريت جارية وتعلقت بها كثيراً ومنَّ الله عليَّ منها بطفلة, وكان حبها يزداد في قلبي يوماً بعد يوم, وفي أول مشيها أحببتها حباً لا يوصف, وكانت هي كذلك شديدة التعلق والأنس بي, وكلما كنت أتناول كأس الخمر لأشربها كانت تأخذها مني وتريقها على ثيابي, وعندما بلغت الثانية من عمرها ماتت, فتأثرت لموتها كثيراً, كانت غصة لا تحتمل ولم يعد يقر لي قرار, وفي ليلة جمعة من شعبان شربت الخمر ولم أصلِّ العشاء ونمت, فرأيت في النوم كأن أهل المقابر خرجوا جميعاً وهم في المحشر, وأنا معهم, وسمعت من خلفي صوتاً, نظرت فإذا بأفعى سوداء ضخمة لا يتصور أكبر منها, وهي فاغرة فاها مسرعة نحوي, وبرعب ودهشة شديدين فررت من أمامها, وإذا بها تطاردني بسرعة, والتقيت في الطريق برجل عجوز حسن الوجه والرائحة, سلمت عليه فردّ علي, قلت: أغثني واحمني, قال: أنا في مقابل هذه الأفعى عاجز, ولكن إذهب بسرعة, الأمل أن يهيء الله وسائل نجاتك, ومضيت هارباً مسرعاً حتى وصلت إلى منزل من منازل القيامة ( أي مرحلة من مراحلها ) فرأيت هناك طبقات جهنم وأهلها, وكدت لشدة خوفي من الأفعى أن أرمي بنفسي في جهنم فإذا بصوت يقول: إرجع لست من أهل هذا المكان, بعد هذا الصوت اطمأن قلبي ورجعت, فرأيت أن الأفعى أيضاً رجعت وهي تطاردني إلى أن وصلت إلى ذلك العجوز قلت: أيها العجوز قلت لك احمني فلم تغثني, فبكى العجوز وقال: أنا عاجز ولكن إذهب نحو هذا الجبل الذي فيه أمانات المسلمين فإذا كانت لك أمانة فستساعدك. نظرت إلى ذلك الجبل فرأيت فيه غرفاً أرخيت عليها ستائر, وأبواب تلك الغرف من الذهب الأحمر المرصع بالياقوت والدر, فركضت باتجاه ذلك الجبل والأفعى تطاردني, وعندما اقتربت صاح ملك: ارفعوا الستائر افتحوا الأبواب واخرجوا, لعل لهذا المسكين أمانة بينكم تحميه من شر العدو, وواصلت الركض, وإذا بأطفال وجوههم كالقمر الساطع قد خرجوا, واقتربت الأفعى مني فتحيرت صاح طفل تعالوا كلكم فقد اقترب منه العدو, وخرجوا فوجاً فوجاً, فجأة رأيت ابنتي التي كانت ماتت, وبمجرد أن رأتني بكت وقالت والله هذا أبي, ثم وضعت يدها اليسرى في يدي اليمنى وأشارت بيدها اليمنى إلى الأفعى فرجعت وهربت, ثم أجلستني ابنتي وجلست في حضني ووضعت يمناها على لحيتي

وقالت يا أبت:
" ألم يأنِ للذين آمنوا أن تخشع قلوبهم لذكر الله ".
بكيت وقلت: ابنتي أنت تقرأين القرآن.
قالت: يا أبتِ معرفتنا بالقرآن أفضل من معرفتكم به.
قلت: أخبريني ما هذه الأفعى قالت: هي عملك السيء الذي قويته وكان يريد إلقاءك في جهنم.
قلت: وذلك العجوز؟
قالت: أعمالك الصالحة التي ضعفتها بحيث لم تستطع أن تساعدك على أعمالك القبيحة.
قلت: ابنتي ماذا تفعلين أنت في هذا الجبل؟
قالت: نحن أطفال المسلمين الذين جئنا في طفولتنا من الدنيا إلى هنا وقد أسكننا الله هنا إلى القيامة ونحن ننتظر آباءنا وأمهاتنا ليأتوا إلينا فنشفع لهم.
واستيقظت مذعوراً وتركت شرب الخمر وسائر الذنوب نهائياً وتبت إلى الله, هذه سبب توبتي.
" أخرج رأسك من جيب الغفلة حتى لا تكون غداً نكساً من الخجل, الآن يجب الإستيقاظ أيها النائم عندما يكشف الموت باطنك ماذا سينفعك الندم, ماذا يحزنك من فَقْد طفل دفن في التراب فقد جاء طاهراً وعاد طاهراً أنت جئت طاهراً فاحذر وابقَ طاهراً فإن من العار أن ترجع إلى التراب متنجساً ".

فوائد من هذه القصة:
تعلم من هذه القصة ثلاثة أمور تشهد الروايات والقصص بصحتها:
الأول: أن النفوس البشرية, التي تغادر الدنيا تمتلك من المعلومات في البرزخ ما لا يقاس بمعلوماتها في الدنيا, إلى حد أنهم ( الموتى ) يعرفون جميع اللغات ويفهمون القرآن بشكل أفضل, وكثير من الأمور التي هي سر بالنسبة لأهل الدنيا هي لهم علن " فبصرك اليوم حديد ". ق 22 أي ما لم تكن تراه في الدنيا وتعلمه هو اليوم ظاهر لك.
الثاني: مسألة تجسيم الأعمال أي أن أعمال الإنسان الحسنة والقبيحة تحضر أمام الإنسان يوم القيامة وتتصل به وتكون في صورة مناسبة لتلك الأعمال " يوم تجد كل نفس ما عملت من خير محضراً وما عملت من سوء تودّ لو أن بينها وبينه أمداً بعيداً ويحذركم الله نفسه والله رؤوف بالعباد ". آل عمران 30.ومن رأفته تعالى أنه يخبرنا ويحذرنا حتى لا نتلوث بالأعمال القبيحة ونعذب بسببها في النهاية.
الثالث: مسألة شفاعة أطفال المسلمين الذين ماتوا في طفولتهم لآبائهم وأمهاتهم .




مقتطفات من كتاب القلبُ السَّليم للسَّيّد عَبْد الحُسَيْن دَسْتغيْب
وفقكم الله تعالى ببركة وسداد اهل البيت عليهم السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wrood.ahlamountada.com
 
قصة طفلة من الجنة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ورود الأمل :: الأقسام الأدبية :: منتدى القصص و الروايات-
انتقل الى: