منتديات ورود الأمل

منتديات ورود الأمل


 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مامعنى الشرف ياناس فتعريف الشرف ومراتبه على أربع منازل من معاني العلامة الشيخ الحجاري
الثلاثاء يونيو 10, 2014 12:46 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» تحليل خبر الحرب عند الحجاري في ورقة قال على أي هدف جاء الإرهاب بإسمك يا داعش
الجمعة يونيو 06, 2014 12:41 pm من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» أخطر هجوماً استخدمه العلامة الشيخ الحجاري الرميثي ضد من صرح أنا أعلم الموجودين من العلماء
الجمعة مايو 02, 2014 6:38 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» تفسير الشيخ الحجاري لدعاء كُميل: اللّهُمَّ اغفِر لِي الذُّنُوبَ التي تُنزلُ النِّقم
الخميس أبريل 17, 2014 12:39 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» مراودة زليخة من يوسف ولقد همت بهِ وهمَّ بها من تفاسير العلامة الشيخ الحجاري الرميثي
الأربعاء أبريل 02, 2014 10:34 pm من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» مناظرة العلامة الشيخ الحجاري مع السيد السيستاني على موقعه الرسمي حول تعليم الصلاة وأحكامها
الأحد مارس 16, 2014 8:05 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» السيد كمال الحيدري يطعن بحديث العلامة الشيخ الحجاري الذي ناورَ العرعور عن إمامة علي ع
الخميس يناير 30, 2014 4:56 am من طرف ورود

» شيخ اليعقوبي على لسان الصدر يصف الكلام حول المرجعية الساكتة بالنجف وهل الحجاري يسانده
الجمعة سبتمبر 20, 2013 6:50 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

» طلب العلامة الشيخ الحجاري تظاهر الشعب الكويتي ضد العرعور وخروجه من الكويت كونه لوطياً
الإثنين سبتمبر 16, 2013 1:35 am من طرف الشيخ الحجاري الرميثي

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
pubarab
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ورود
 
فتى الجبل
 
الزعيم
 
ابو حسين
 
السيد الحيدري
 
القمر14
 
الذابح
 
السراب
 
عاشق السيد
 
ليان
 
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 58 بتاريخ السبت نوفمبر 26, 2011 9:54 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 403 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو خواص سعيد فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 11422 مساهمة في هذا المنتدى في 2217 موضوع
سحابة الكلمات الدلالية

شاطر | 
 

 بيت الغناء لاتؤمن فيه الفجيعه ولا تجاب فيه الدعوه اقرو للاخير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زينب
مشرفة الماسنجر والطبخ والديكور
avatar

انثى
عدد الرسائل : 71
العمر : 33
الأوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 173
تاريخ التسجيل : 07/05/2010

مُساهمةموضوع: بيت الغناء لاتؤمن فيه الفجيعه ولا تجاب فيه الدعوه اقرو للاخير   الإثنين مايو 17, 2010 10:52 am

06/02/10, 03 :20 03:20:36 PM رقم المشاركة : 1
الوردة البابلية






بيت الغناء لاتؤمن فيه الفجيعة ولاتجاب فيه الدعوة!

--------------------------------------------------------------------------------

بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

طبيعي أن يكون هناك وقت مستقطع في حياة الفرد لأن الوقت ممكن يقسم إلى عدة أقسام قسم للعبادة وللأسرة وللنفس وممكن تكون هناك تقسيمات أخرى و القسم الأخير منوط بالفرد نفسه وحسب تكليفه أن يكون وقت يقضيه المكلف بغير محرم هذه هي القاعدة التي يكلف بها الإنسان وقد يشكي المرء من الفراغ أحياناً أو الضجر أو الملل أو نقص في أمر معين أو صعوبة الوصول إليه 00

من هنا يأتي الوصول إلى الحلول المناسبة والتي تحل أحياناً حسب الظرف وبتفكير المرء وادراكه للأمور بطريقة مختصرة حتى وإن كانت خاسرة في نظره

المشكلة تكمن في مسألة قضاء الفراغ أو حل المشاكل في أمور تضر بدل أن تنفع وهذا جهل مركب نتيجته سلبية حتماً وقد تكون ناتجة من التقليد الضار أو الفهم المغلوط لحل الأمور النفسية أو قضاء الوقت الممتع بطريقة عشوائية

أحيانا نلجأ إلى بعض الحلول سواء كانت إيجابية أوسلبية تختلف باختلاف تحرك الفرد
كمثال قد يستقطع جزء منه في رشف دخان السيجارة أو اللعب الرياضي أو سماع الأغاني أومعاينة صديق وزيارة مريض أو مشاهدة مادة مرئية وغيره من وسائل الترفية المختلفة

قيل أن (النضر بن الحارث)، كان تاجراً يسافر إلى إيران، وكان يحدّث قريشاً بقصص الإيرانيين وأحاديثهم
وكان يقول: إذا كان محمّد يحدّثكم بقصص عاد وثمود فإنّي أحدّثكم بقصص رستم وإسفنديار وأخبار كسرى وسلاطين العجم، فكانوا يجتمعون حوله ويتركون إستماع القرآن.

وهذا هو سبب نزول الآيات الكريمات من سورة لقمان في قوله تعالى:
(وَمِنَ النَّاسِ مَن يَشْتَرِى لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَن سَبِيلِ اللهِ بِغَيْرِ عِلْم وَيَتَّخِذَهَا هُزُواً أُولَـئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ مُّهِينٌ(6) وَإِذَا تُتْلَى عَلَيْهِ ءَايَـتُنَا وَلَّى مُسْتَكْبِراً كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا كَأَنَّ فِى أُذُنَيْهِ وَقْراً فَبَشِّرْهُ بِعَذَاب أَلِيم(7) إِنَّ الَّذِينَ ءَامَنُوا وَعَمِلُوا الصَّـلِحَـتِ لَهُمْ جَنَّـتُ النَّعِيمِ(Cool خَـلِدِينَ فِيهَا وَعْدَ اللهِ حَقَّاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ(9)00

وقيل سبب النزول: إنّ هذا المقطع من الآيات نزل في رجل اشترى جارية مغنّية، وكانت تغنّيه ليل نهار فتشغله عن ذكر الله.

يقول المفسّر الكبير الطبرسي (رحمه الله)، بعد ذكر سبب النّزول هذا: وقد روي حديث عن النّبي (صلى الله عليه وآله) في هذا الباب يؤيّد سبب النّزول أعلاه، لأنّه (صلى الله عليه وآله) قال: "لا يحلّ تعليم المغنّيات ولا بيعهن، وأثمانهنّ حرام، وقد نزل تصديق ذلك في كتاب الله: {ومن الناس من يشتري لهو الحديث ...}.

إنّ شراء لهو الحديث والكلام الأجوف إمّا أن يتمّ عن طريق دفع المال في مقابل سماع الخرافات والأساطير، كما قرأنا ذلك في قصّة النضر بن الحارث.
أو أن يكون عن طريق شراء المغنّيات لعقد مجالس اللهو والباطل والغناء.
أو صرف المال بأيّ شكل كان وفي أي طريق للوصول إلى هذا الهدف غير المشروع، أي لهو الحديث والكلام الفارغ)

عادة الفرح والفرحة طبيعي تمر على البشر حسب المناسبات التي يحيونها كالزواج مثلا وفيه خسارة مادية بالإضافة إلى وقت الناس الذين يشاركون الزوج وأسرته الفرحة ومع ذلك هناك من يجلب لهذه الفرحة الإسلامية الجميلة مايكدر سلامتها وصفوها بجلب مغنية أو مغن يعزف ومغنية تطرب السامعات وهنا ينقسم الحضور إلى قسمين إما الخروج وعدم الإستقرار أو الحضور مجاملة لأم العروس وعليه ينبغي التأكد قبل الحضور ان كان هناك مايعكر صفو السرور والمودة والمشاركة فعدم الحضور أولى وأبرك وبدون مجاملات ضارة فيها أثم وهوان للنفس البشرية وخسارة مادية يحاسب عليها المرء بدلاً من الأجر والثواب

يقول آية الله الشيخ مكارم "وأمّا (لهو الحديث) فإنّ له معنىً واسعاً يشمل كلّ نوع من الكلام أو الموسيقى أو الترجيع الذي يؤدّي إلى اللهو والغفلة، ويجرّ الإنسان إلى اللاهدفيّة أو الضلال، سواء كان من قبيل الغناء والألحان والموسيقى المهيّجة المثيرة للشهوة والغرائز والميول الشيطانية، أو الكلام الذي يسوق الإنسان إلى الفساد عن طريق محتواه ومضامينه، وقد يكون عن كلا الطريقين كما هو الحال في أشعار وتأليفات المغنّين الغراميّة العاديّة المضلّلة في محتواها وألحانها.
أو يكون كالقصص الخرافية والأساطير التي تؤدّي إلى إنحراف الناس عن الصراط المستقيم.
أو يكون كلام الإستهزاء والسخرية الذي يطلق بهدف محو الحقّ وتضعيف أُسس ودعائم الإيمان، كالذي ينقلونه عن
أبي جهل أنّه كان يقف على قريش ويقول: أتريدون أن اُطعمكم من الزقّوم الذي يتهدّدنا به محمّد؟ ثمّ يبعث فيحضرون الزبد والتمر، فكان يقول: هذا هو الزقّوم! وبهذا الاُسلوب كان يستهزيء بآيات الله.

وعلى كلّ حال، فإنّ للهو الحديث معنىً واسعاً يتضمّن كلّ هذه المعاني وأمثالها، وإذا أشارت الروايات الإسلامية وكلمات المفسّرين إلى إحداها، فإنّ ذلك لا يدلّ مطلقاً على إنحصار معنى الآية فيه.

وتلاحظ في الرّوايات الواردة عن أهل البيت (عليهم السلام) تعبيرات تبيّن سعة معنى هذه الكلمة، ومن جملتها ما نراه في حديث عن الإمام الصادق (عليه السلام): "الغناء مجلس لا ينظر الله إلى أهله"
وهو ممّا قال الله عزّوجلّ: {ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضلّ عن سبيل الله} (1).

ولجملة (ليضلّ عن سبيل الله) مفهوم واسع أيضاً، يشمل الإضلال العقائدي، كما قرأنا ذلك في قصّة النضر بن الحارث وأبي جهل، وكذلك يشمل الإفساد الأخلاقي كما جاء في أحاديث الغناء.

والتعبير بـ (بغير علم) إشارة إلى أنّ هذه الجماعة الضالّة المنحرفة لا تؤمن حتّى بمذهبها الباطل، بل يتّبعون الجهل والتقليد الأعمى لا غير، فإنّهم جهلاء يورطون ويشغلون الآخرين بجهلهم.

هذا إذا إعتبرنا (بغير علم) وصفاً للمضلّين، إلاّ أنّ بعض المفسّرين اعتبر هذا التعبير وصفاً للضالّين، أي أنّهم يجرّون الناس الجهلة إلى وادي الإنحراف والباطل دون أن يعلموا بذلك لجهلهم.

إنّ هؤلاء المغفّلين قد يتمادون في غيّهم فلا يقنعون بلهو هذه المسائل، بل إنّهم يجعلون كلامهم الأجوف ولهو حديثهم وسيلة للإستهزاء بآيات الله، وهذا هو الذي أشارت إليه نهاية الآية حيث تقول: {ويتّخذها هزواً}.

أمّا وصف العذاب بـ (المهين) فلأنّ العقوبة متناغمة مع الذنب، فإنّ هؤلاء قد استهزؤوا بآيات الله وأهانوها، ولذلك فإنّ الله سبحانه قد أعدّ لهم عذاباً مهيناً، إضافة إلى كونه أليماً

ويقول أيضا :لا شكّ في أنّ الغناء بصورة إجمالية حرام على المشهور بين علماء الشيعة، وتصل هذه الشهرة إلى حدّ الإجماع.

في التفسير الأمثل ذكر قول أحد علماء السنة وهو «القرطبي» في ذيل الآيات مورد البحث في هذا الباب: «وهو الغناء المعتاد عند المشتهرين به، الذي يحرّك النفوس ويبعثها على الهوى والغزل، والمجون الذي يحرّك الساكن ويبعث الكامن، فهذا النوع إذا كان في شعر يُشبّب فيه بذكر النساء ووصف محاسنهن وذكر الخمور والمحرّمات لا يختلف في تحريمه، لأنّه اللهو والغناء المذموم بالإتّفاق، فامّا ما سلم من ذلك فيجوز القليل منه في أوقات الفرح، كالعرس والعيد وعند التنشيط على الأعمال الشاقّة كما كان في حفر الخندق وحدو أنجشة وسلمة بن الأكوع، فامّا ما إبتدعته الصوفية اليوم من الإدمان على سماع الأغاني بالآلات المطربة من الشبابات والطار والمعازف والأوتار فحرام) (2).
إنّ ما ذكره القرطبي وبيّنه كاستثناء، من قبيل الحداء للإبل، أو الأشعار الخاصّة التي كان يقرؤها المسلمون أثناء حفر الخندق، يحتمل قويّاً أنّه لم يكن من الغناء أساساً، فهو شبيه بالأشعار التي يقرؤها جماعة بلحن خاصّ في المسيرات أو مجالس الفرح ومجالس العزاء الدينيّة)

وجاء في بعض روايات أهل البيت (عليهم السلام)
ماروي عن الإمام الصادق (عليه السلام)قوله: "بيت الغناء لا تؤمن فيه الفجيعة، ولا تجاب فيه الدعوة، ولا يدخله الملك".

وفي حديث آخر عنه (عليه السلام): "الغناء يورث النفاق، ويعقب الفقر"


مصدر التفسير قبس من تفسير الأمثل

1-وسائل الشيعة، ج12، ص228 باب تحريم الغناء.

2 ـ تفسير القرطبي، ج7، ص5136.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ورود
المديرة
المديرة
avatar

انثى
عدد الرسائل : 4039
السٌّمعَة : 4
نقاط : 4532
تاريخ التسجيل : 21/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: بيت الغناء لاتؤمن فيه الفجيعه ولا تجاب فيه الدعوه اقرو للاخير   الأربعاء مايو 19, 2010 11:40 pm

اللهم صلِ على محمد وآل محمد وعجل فرجهم


رحم الله والديكم غاليتي " زينب" على الطرح النير
جزاكِ الله خير الجزاء
وموفقة ببركة محمد وآل محمد

مع خالص الشكر والتقدير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://wrood.ahlamountada.com
 
بيت الغناء لاتؤمن فيه الفجيعه ولا تجاب فيه الدعوه اقرو للاخير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ورود الأمل :: ..:: المنتديات الإسلامية ::.. :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: